mazika0

منتديات مزيكا زيرو

الحصـــ ملوك ـــريات

مع مزيكا زيرو عيش فى المزيكا


    [] ينــابيع السـ ع ــادهـ []

    شاطر
    avatar
    lovely boy
    TheKinG
    TheKinG

    معلومات العضو
    ذكر عدد الرسائل : 921
    العمر : 25
    الموقع : مصر طبعا
    العمل/الترفيه : طالب
    المزاج : اهو فى الدنيا
    تاريخ التسجيل : 15/08/2007
    نقاط : 545
    السٌّمعَة : 0

    [] ينــابيع السـ ع ــادهـ []

    مُساهمة من طرف lovely boy في الثلاثاء نوفمبر 04, 2008 9:31 am

    ما أكثر ينابيع السعادة لمن عرف الطريق وسلكها حتى يرد ..
    فمن عرف سهل الورود عليه ليروي غلته ..

    وقد بث المولى جل وعلا في كتابه معالم
    لنهتدي بها الى تلك الينابيع وننهل منها حتى نرتوي ..
    فهلم لنقف على بعض هذه الينابيع .





    °!¦ ! ... :: ينبوع الايمان بالله :: ... ! ¦!°


    إن أول ينبوع ننهل منه فترتوي قلوبنا هو: ينبوع الإيمان بالله
    إذ لا سعادة إطلاقًا بدون الإيمان الراسخ بالله عز وجل وبالقدر خيره وشره ..
    يقول تعالى :-
    (
    فَمَنْ يُرِدِ اللَّهُ أَنْ يَهْدِيَهُ يَشْرَحْ صَدْرَهُ لِلإِسْلامِ وَمَنْ يُرِدْ أَنْ يُضِلَّهُ يَجْعَلْ صَدْرَهُ ضَيِّقاً حَرَجاً
    كَأَنَّمَا يَصَّعَّدُ فِي السَّمَاءِ كَذَلِكَ يَجْعَلُ اللَّهُ الرِّجْسَ عَلَى الَّذِينَ لا يُؤْمِنُونَ
    )


    ][ .. ][


    °!¦ ! ... :: ينبوع القناعة :: ... ! ¦!°

    حيث إن الذي لا يعرف القناعة لن يعرف السعادة أبداً ولو ملك كنوز الأرض
    قال النبي صلى الله عليه واله وسلم :-
    ( لو أن لابن آدم واديًا من ذهب أحب أن يكون له واديان، ولن يملأ فاه إلا التراب، ويتوب الله على من تاب )
    .. رواه البخاري وغيره.
    وقال (قد أفلح من أسلم ورُزق كفافًا وقنعه الله بما آتاه )


    ][ .. ][


    ::ينبوع تلاوة القرآن :: ... ! ¦!°

    أما الينبوع الثالث فهو تلاوة القرآن والاشتغال بذكر الله عن هموم الدنيا ..
    واللجوء إلى الله بالدعاء مع اليقين بأنه سبحانه سيجيب دعوتك في الحال ..
    أو يدفع عنك من السوء مثلها .. أو يدخرها لك في الآخرة ..
    واعلم أن ما تخشاه على نفسك من النفاق يدل على أن قلبك حي ومتصل بالله ..
    كما قال الحسن البصري رحمه الله:
    " والله ما خافه إلا مؤمن و لا أمنه إلا منافق "


    *~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*~*
    الثورة قوية كالفولاذ، حمراء كالجمر، باقية كالسنديان، عميقة كحبنا الوحشي للوطن.. إنني أحس على وجهي

    بألم كل صفعة تُوجّه إلى مظلوم في هذه الدنيا، فأينما وجد الظلم فذاك هو وطني


      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء نوفمبر 21, 2017 6:25 am